تعتبر المحاسبة لغة التعامل ولغة شؤون الحياة الاقتصادية والاجتماعية والمالية كما أنها تعتبر لغة الأعمال, فهي معنية بتسجيل العلاقات الاقتصادية والمالية والاجتماعية بلغة الأرقام. لذا لا بد لكل منشأة أن تستخدم المعلومات المحاسبية في إدارة أعمالها وأساساً لاتخاذ قراراتها والتعرف على نتائج أعمالها وكذلك    مصادر الأموال لذلك فإن الوظيفة الأساسية للمحاسبة هي إيجاد السجل المنظم للأنشطة الاقتصادية اليومية معبراً عنها بالوحدات النقدية

.


يعد علم الإجتماع التنظيمي أحد الفروع المتخصصة في علم الاجتماع الحديث والمعاصر، اهتم به علماء الاجتماع في إطار اهتمامهم بدراسة العمل كنشاط إنساني يمتد تواجده في كافة التنظيمات الاقتصادية، الاجتماعية، الثقافية والسياسية. وبذلك اقترن تواجد العمل خصوصا في العصر الحديث بالتنظيمات البيروقراطية، التي استحوذت دراستها اهتمام الكثير من المفكرين والباحثين، خصوصا مع تزايد وتنوع مشكلات التنظيم، فظهرت عديد الابحاث والنظريات التي اثرت المجال البحثي لعلم اجتماع التنظيمي، من خلاله تطرقها للسلوك التنظيمي في مؤسسات العمل، محدداته، تأثيرات البيئة الداخلية والخارجية، ثقافة المنظمة، ادارة الصراع التنظيمي، للوصول بالمنظمة الى معدلات جودة عالية وعبر كل مراحل السيرورة الانتاجية، لتتمكن من التكيف والملائمة مع مستجدات البيئة الخارجية.


عالم الرياضة سوق كبير متعلق باستثمارات ضخمة، تتداخل فيها الدول والمصالح، نرصدها في السوق الرياضي.،و لكل نوع من الرياضة خصائص و بيئة تميزها و لتحليل المنافسة نجد ان الرياضة التجارية تتطلب اكبر قدر من الاهتمام فالرياضيين و الأندية في هذا القطاع يتنافسون في الرياضة كما هو الحال في الجانب الاقتصادي ، فمن خلال دراسة السوق يمكننا  التعرف على الفرص المتاحة و الاخطار المحتملة الخاصة بالسوق  اذ يعتبر مجموعة من الأدوات و التقنيات التي تسمح بالبحث عن معطيات كمية و نوعية لسوق معينة و تحليلها لغرض المساعدة في اتخاذ القرارات التسويقية المتعلقة بمنتوج او خدمة حالية أو مستقبلية  فهو يهتم بتجميع و تسجيل و تحليل و كتابة تقرير لكل الاحداث المتعلقة بنقل و بيع المنتجات و الخدمات من المنتج الى المستهلك