مقياس تقييم المشاريع هو محور من المحاور الهامة لعلم إدارة المشاريع وفي نفس الوقت محور من أهم محاور علم الادارة المالية (قرار الاستثمار) وهو يختص بدراسة المشاريع واساليب ومعايير تقييمها والمفاضلة بينها في بيئة الاعمال في مختلف ظروف هذه البيئة (ظروف التاكد ،عدم التاكد ، المخاطر).

والمقياس يضم العديد من المعارف المتعلقة بالمشاريع مهما كان نوعها وطبيعتها وحجمها واطارها القانوني (مشاريع خاصة ، مشاريع عامة ، مشاريع استثمارية، مشاريع صناعية ، مشاريع فلاحية ، مشاريع اجتماعية، مشاريع البناء والبنية التحتية، مشاريع هندسية......الخ) ، وهذا الاختلاف جعل أساليب تقييم المشاريع تختلف حسب نوع وطبيعة المشروع واطاره القانوني، من جهة ومن جهة ثانية هناك اختلاف بين اساليب ومعايير تقييم المشاريع في الاقتصاد الوضعي عنه في الاقتصاد الاسلامي، ومن جهة ثالثة تختلف أساليب ومعايير تقييم المشاريع الاستثمارية الحقيقية (الاستثمار في الاصول الحقيقية) عنها في المشاريع الاستثمارية المالية غير حقيقية (الاستثمار في الاوراق المالية الاسهم والسندات والمشتقات) وبناءا عليه  سنركز في هذا المقياس علي تدريس أساليب ومعايير تقييم المشاريع الاستثمارية الحقيقية علي المستوي الجزئي ( علي مستوي المؤسسة او الشركة التجارية او انتاجية ربحية) ( تبعا لكانفا الوزارة الخاصة بهذا المقياس)

ويمكن اختصار مقياس تقييم المشاريع في العناصر التالية:1/ ماهية المشاريع،2/ مفهوم واسس تقييم المشاريع، 3/ معايير تقييم المشاريع في بيئة التاكد، 4/ معايير تقييم المشاريع في بيئة المخاطر وعدم التاكد

لتحميل سلاسل الاعمال الموجهة وحلولها يرجي الاتصال علي الايميلات التالية:

rehamm25@yahoo.com

w.bendaoudia@univ-chlef.dz



يرتبط وجود مراقبة التسيير أساسا بوجود أهداف موضوعة مسبقا، ومفصلة في خطط أعمال يتم تنفيذها من طرف فئة من الأفراد هم المرؤوسين، بطلب من فئة أخرى هم الرؤساء، وذلك بعد توفير موارد معينة تخضع للتطوير والتفعيل، والتي تنشط في محيط معين وهو المؤسسة التي تعتبر الإطار الذي يتم فيه تطبيق مراقبة التسيير.


مقياس استراتيجية وتخطيط مالي موجه لطبة السنة الثالثةليسانس علوم تسيير تخصص ادارة مالية.

المقياس يحتوي على اربع محاور اساسية وبعد انتهاءنا من المحور الاول بقية ثلاث محاور

المحور الثاني: مدخل الى التخطيط المالي

يمكن تعريف التخطيط بشكل عام على انه مرحلة دراسة للمحيط والمؤثرات المختلفة لتصور المستقبل وتحديد هدف او مجموعة اهداف ترغب المؤسسة في تحقيقها في المستقبل

اما التخطيط المالي هو نوع من التخطيط الذي يركز على كيفية الحصول على الاموال من مصادرها المختلفة وكيفية استثمارها, وانفاقها بحيث يتم الحصول على اكبر فاءدة من وراء هذا الاستثمار .

ومن بين اهمية التخطيط المالي نذكر مايلي:

  1. يتيح الفرصة للتعرف على الاحتياجات المالية المستقبلية والاستعداد لها بشكل مسبق.
  2.  يساعد في تقييم درجة لمخاطرة التي تتحملها المؤسسة والوساءل التي يمكن استخدامها للتخفيف من المخاطرة.
  3. التنسيق بين قرارات التمويل والاستثمار.
  4. وضع الادارة في موقف المستعد لمواجهة الاحتمالات المستقبلية.
انواع التخطيط المالي:

من حيث الشمولية هناك نوعان تخطيط مالي شامل وتخطيط مالي جزءي

من حيث الفترة الزمنية التي يغطيها التخطيط المالي

تخطيط مالي طويل ومتوسط الاجل

تخطيط مالي قصير الاجل

ويمر التخطيط المالي بستة مراحل اساسة

ومن بين العوامل التي ترفع من كفاءة التخطيط المالي لدينا عاملين عامل البشري وعامل التكنولوجيا.

المحور الثالث: علاقة التخطيط المالي بالقرار الاداري

تعتبرعملية اتخاذ القرار على انها عملية اختيار بديل من بين مجموعة من البداءل لتحقيق هدف او مجموعة من الاهداف, خلال فترة زمنية معينة,في ضوء معطيات كل من متغيرات البيءة الداخلية والخارجية والموارد المتاحة للمؤسسة.

وهناك عدة تصنيفات للقرارات 

  • تصنيف وفق التدرج الهرمي  لدينا قرارات استراتيجية,  القرارات الادارية او التكتيكية, القرارات التنفيذية او العملتية
  • تصنيف وفق التكرار: القرارات المبرمجة, القرارات غير مبرمجة.
  • تصنيف حسب درجة التاكد: قرارات في حال التاكد, قرارات في حالة عدم التاكد.
  • قرارات حسب ظروف الاختيار: قرارات اختيارية, قرارات مفروضة
وهناك عدة عوال تؤثر على عملية اتخاذ القرار.

المحور الرابع: مفهوم الرقابة

يمكن تعريف الرقابة على انها عملية منتظمة يتاكد من خلالها المدراء من مدى تنفيذ الخطط وتحقي الاهداف وباستخدام طرق فعالة  وذات كفاءة عالية.

ويتمثل دور الرقابة في مايلي:

  • التغلب على المشكلات والمصاعب في حالة عدم التاكد.
  • كشف الاشياء غير منتظمة.
  • تحديد الفرص.
  • ادارة المواقف الصعبة.
  • لامركزية السلطة.
وتتمثل مستويات الرقابة فيما يلي:

  • الرقابة الاستراتيجية.
  • الرقابة التكتيكية.
  • الرقابة التشغيلية.
اي استفسار او توضيح او شرح مفصل يرجى الاتصال بي من خلال عنوان  البريد الالكتروني التالي:

a.khanoussa@univ-chlef.dz

استاذة المقياس 

خنوسة عديلة



من خلال هذا المقياس يتمكن الطالب من معرفة أهمية الكفاءات، وطرق تشخيصها، استقطابها وكيفية تنشيط وتفعيل الكفاءات وطرق الاحتفاظ بهاكما يطلع على الاسهامات النظرية والعملية التي اهتمت بتسيير الكفاءات في المؤسسات المعاصرة وتنميتهاوتطويرها

 المعارف المسبقة المطلوبة: وظائف ادارة الموارد البشرية، التحفيز والدافعية ، السلوك التنظيمي

تتضمن هذه المحاضرات العناصر التالية :
-المحور الأول : مدخل لتسيير الكفاءات
1- معنى الكفاءات
2- أنواع الكفاءات
المحور الثاني : تنمية الكفاءات الفردية
-1 التكوين المتواصل
-2 التعلم بالمرافقة
-3 تثمين مكتسبات الخدمة المهنية
المحور الثالث : تنمية الكفاءات الجماعية
- التعلم التنظيمي
- التسيير التوقعي للوظائف و الكفاءات

الكلية: كلية العلوم الإتقصادية، التجارية علوم التسيير.

القسم: علوم التسيير.

المحاضرات تستهدف: طلبة السنة الثالثة ليسانس، تخصص تسيير الموارد البشرية.

اسم المقرر: هندسة التكوين.

الدين: 04.

المعامل: 02.

المدة: 14 أسبوع.

التوقيت: الثلاثاء| 9:30 - 11:00.

القاعة: C17.

أستاذ المحاضرات & الأعمال الموجهة: د.مكي هشام.

للتواصل: hishem.mekki@gmail.com

متاح بالمكتب & قاعة الأساتذة: الاثنين، الأربعاء، الخميس| من 9:30  الى 14:00.