يعتبر علم التشريح من أهم العلوم الأساسية، وهو يبحث في تكوين أجزاء جسم الانسان وعلاقة هذه الأجزاء بعضها البعض، وهو قاعدة أساسية للتعرف على أصول التربية البدنية.هذا، وقد لمس القائمون بالتربية الرياضية والمهتمون بها أهمية هذا العلم فقدروه وأولوه اهتمامهم وعنايتهم، فأدرجوه ضمن برامج الدراسة الأساسية في معاهد التربية البدنية والرياضية. وقد روعي في منهج التشريح لطلاب التربية البدنية والرياضية السنة أولى ليسانس الموضوعات الهامة التي يستطيع الطالب الاستفادة منها والتي تتناسب مع دراسته وعمله فيما بعد فمثلا: معرفة العظام التي يتكون منها جسم الانسان من أهم الأمور التي يجب أن يتعرف عليها الرياضي ودارس التربية الرياضية، لذلك كانت أول موضوعات المطبوعة. وكذلك دراسة المفاصل التي يعتمد عليها الرياضي في الأداء الحركي، وفي القيام بالتمرينات المختلفة شيء هام يجب معرفته لدارسي التربية الرياضية، خاصة المفاصل الكبيرة، ولم يقع الاختيار على المفاصل الصغيرة ولو أنها هامة في الحركات الدقيقة، ولكن أكتفي بالذكر الحركات التي تحدث عندها.

أما في العضلات فقد روعي اختيار العضلات الهامة في الحركات الرياضية، والتي تشترك في أداء الحركات والتمرينات المختلفة كعضلات الطرف العلوي والسفلي وعضلات البطن وغيرها.

من كل ما سبق نستطيع أن نقدر أهمية علم التشريح لدارس التربية البدنية والرياضية والقائم بها، فعن طريق هذا العلم:

1-              نعرف تكوين الجسم الطبيعي والإمكانيات الحركية للمفاصل والعضلات والاستعمال الصحيح لها، والطريقة السليمة لأداء التمرينات والحركات المختلفة. ويترتب على ذلك تكوين الجسم الرياضي تكوينا سليما، وتحقيق النمو الطبيعي الكامل للجسم وأجزائه المختلفة.

2-              نتعرف على الأخطاء البدنية، ونحاول تصحيحها وعلاجها، عن طريق ممارسة بعض التمرينات العلاجية والتدليك، لعلاج بعض الحالات المرضية الناتجة عن أوضاع خطأ أو ضمور بالعضلات.

3-              يعتبر علم التشريح دعامة هامة وأساسية لعلوم أخرى تعتمد عليه مثل: إصابات الملاعب وعلم التدليك والعلاج الطبيعي، إذ يتعرف على إصابات الملاعب وطرق الوقاية منها والإسعاف الصحيح لها.

4-              كما يساعد علم التشريح على ملاحظة نمو الأطفال، والعمل على تقويم أجسامهم وإصلاح أي خطأ بدني وذلك باختيار الأوضاع السليمة والحركات والتمرينات الرياضية المناسبة لذلك.

وإنني أرجو أن أكون بهذا العمل قد ساهمت بإنتاج عمل مفيد يسد النقص في المكتبة في ميدان علم التشريح وشاركت أيضا في إفادة أبنائنا طلاب معهد التربية البدنية والرياضية بوجه خاص والرياضيين بوجه عام.