مشروع التمهيدي للمذكرة التخرج                    تخصص : نشاط رياضي مدرسي                 الفوج : 06                                                  يهدف المقياس الى معرفة كيفية اعداد مذكرة التخرج ، من خلال التطرق إلى أهم مراحل البحث العلمي ، مع قيام الطلبة بإحضار مذكرات التخرج ليسانس والمناقشة الجماعية لإثراء  المقياس ، وبعدها يكلف كل طالب بإعداد بحث من خلال ما يلي:               المشكلة والاشكالية .                                     كيفية صياغة الإشكالية والفرضيات .          تحديد  وتعريف المصطلحات .                        الدراسات السابقة .                                      المنهج الوصفي  .                                        المنهج التجريبي .                                       العينة وأنواعها.                                          الدراسة الاستطلاعية                                   أدوات البحث العلمي.                                 وبعدها يكلف كل طالب بإعداد خطة بحث : من خلال اختيار موضوع بحث في التخصص 

يقدم هذا المقرر في إطار مقياس التخطيط والبرمجة التربوية الطلبة مستوى الثانية نشاط بدني رياضي تربوي

التوافـــق الحـــركي
يعرف التوافق على انه قدرة الفرد على تنسيق النشاط الحركي والعضلي بين كافة اجزاء الجسم المختلفة والمشتركة في إنجاز حركي معين . كما انه عبارة عن ايجاد علاقة حركية متجانسة مبنية على التوقيت الصحيح بين اجزاء معينة من الجسم .
لاشك ان تجانس الحركة يؤدي الى تحسين الانجاز . ولكن التوافق الحركي ليس شرطا اساسا لبعض من الاشكال الرياضية    . لذا تجد بعضا من المدربين لا يعطون اهمية كبيرة للتوافق الحركي . الا ان هناك بعض الالعاب التي يجب على المدرب ان يضع عملية التوافق الحركي في مقدمة تخطيطه مثل الجمباز والمصارعة ..الخ . لان التوافق الحركي لمثل هذه الالعاب حالة اساسية ومهمة في تحسين وتطوير الانجاز . ولابد من الاشارة الى انه بقدر ما يكون التمرين صعبا ومعقدا بقدر ذلك يؤدي الى تعب وارهاق الجهاز العصبي عند اللاعب ، واذا كان لا بد من تطبيق واستخدام هذه التمارين فلا بد من تخفيف شدة العمل لان اللاعب اصبح غير قادر على الاداء بالشكل المطلوب . وفي بعض الاحيان يقوم بعض المدربين باعطاء اهمية كبيرة للتوافق الحركي لشكل من الاشكال الرياضية وهو لا ضرورة له ، وهذا يكون على حساب التفكير والجهد وفقدان الوقت . كما اأن لاداء البطيء لربط اجزاء الجسم يؤثرسلبا على الحركة بكاملها . وهذا يؤدي بالتاكيد الى مضاعفة الجهد وزيادة في الوقت . مما يتطلب من المدربين خصوصافي الفئات الناشئة ايلاء مزيد من الإهتمام الخاص بحصص التوافق الحركي بهدف تجنب المزيد من الإصابات الرياضية وكذا الوصول الى درجة عالية من النشاط الحركي وإضفاء مزيد من الجمالية على الحركة ،كما أن مدرسي التربية البدنية مطالبون بزيادة إدراج التمارين التي تخدم التوافق الحركي في عالب النشاطات التي ترتكز أساسا على التوافق الحركي كالجمباز مثلا سعيا الى دينامكية حركية ذات جودة ووصولا الى ترابط  حسي حركي عضلي ذو مستوى عالي.