يمر البحث العلمي في العلوم الانسانية و الاجتماعية بمراحل عدة تتصف بالتدرج من خلال تناول كل مرحلة من هذه المراحل على حدى و تنفيذها، و ذلك كتطبيق عملي لمعالجة و دراسة كل الظواهر و المشاكل التي تحتاج للبحث المستفيض و المبرمج و المخطط للوصول إلى تشخيصها و من ثم ايجاد الحلول.

يعتبر هذا المقرر بما يتضمنه من خطوات منهجية كدليل نظري و معرفي للطالب من اجل الخوض في دراسة و معالجة مختلف المواضيع العلمية و خاصة مذكرات التخرج في مجال تخصصهم العلمي و البيداغوجي. و كتكملة للخطوات المنهجية السابقة التي تم التطرق إليها في السداسي الأول،  سنحاول في هذا المقرر مواصلة باقي المراحل و  الخطوات  المنهجية التي يستعين بناءا عليها الطالب لمعالجة و دراسة موضوع مذكرته في إطار التخرج.